الرئيسية / الادارات / إدارة الشباب / في ختام مهرجان هواة المسرح الشبابي بكرري د. كبير يحي جهود شباب الثورة ويبشرهم بمشروعات شبابيه ناجحه

في ختام مهرجان هواة المسرح الشبابي بكرري د. كبير يحي جهود شباب الثورة ويبشرهم بمشروعات شبابيه ناجحه

 

أكد الدكتور آدم كبير البشير الأمين العام للمجلس الأعلي للشباب والرياضه بولاية الخرطوم الرئيس المكلف أهمية الدور الذي يلعبه الشباب في الفترة المقبله وحيا شباب ثورة التغيير الذين بذلوا الفالي والرخيص وضحوا بالمهج في سبيل إرساء دعائم الديمقراطيه
والعدل والسلام وترحم علي شهدآء الثورة . جاء ذلك لدي مخاطبته حفل ختام مهرجان الهواة المسرحي الشبابي الأول الذي أقيم مساء أمس بمسرح مركز شباب كرري في الفترة من 7 الي 9/12 تحت رعاية أمين عام المجلس بحضور الأستاذ مدثر عبد الحميد مدير الادارة العامه للشباب بالمجلس وممثل معتمد المحلية ولفيف من مديري ادارات المجلس بجانب تشريف الوفد الصيني الشبابي الزائر للبلاد وجمع غفير من شباب وشابات كرري ضاقت بهم جنبات المسرح فيما بشر الامين العام د كبير الشباب بقيام العديد من المشروعات المنتجه للشباب والسعي الحثيث لتوظيفهم وفقا للمؤهلات الدراسية وكل شاب سيجد الفرصه المناسبه كما ترحم علي شباب الثورة الي ذلك أشاد باللجنة المنطمة للمهرجان ومديرة المركز وثمن جهودهم المضنية للنهوض بالعمل المسرحي وصقل المواهب الشبابية ووجه ادارة الشؤون الهندسية بالمجلس بسرعة باجراء صيانه للمسرح والملعب الرياضي ومن جانبه أعرب مدير الشباب الأستاذ مدثر عن سعادته بالتشريف الفخيم لقيادات المجلس وعلي رأسهم الأمين العام وقيادات المحليه وتحيه خاصه لشباب كرري وأكد ضرورة صيانة المسرح والملعب وأشاد بالمبدعين المسرحيين الشباب وثمن جهود كافة لجان المهرجان علي ما بذلوه من جهد مقدر . إشتمل برنامج الحفل علي فقرات غنائية بمشاركة كورال مركز شباب أم درمان وفقرة للجمباز الايقاعي نالت إستحسان الحضور وفقرة الرجل الفضي وعرض رياضي خاص لكمال الاجسام وفي الختام تم تكريم لجان المهرجان المختلفه وتوزيع الجوائز علي الفائزين في الأعمال المسرحية والتاليف والاخراج والرقص التعبيري.

اعلام المجلس الأعلي للشباب والرياضه بولاية الخرطوم

شاهد أيضاً

والي الخرطوم يشيد بأنجازات المجلس الأعلى للشباب والرياضة ويؤكد ضرورة الأهتمام بالشباب

  تشرف والي ولاية الخرطوم الفريق ركن أحمد عابدون حماد بزيارة تعريفيه صباح اليوم لرئاسة …

اترك تعليقاً